Thursday, March 20, 2008

قال


" .. و حاول أن يحكي للنادلة نكتة في أقصر وقت ممكن. و لما انتهى الوقت و لم يكن قد انتهى من حكاية النكتة لآخرها، قطع حديثه و دفع الحساب، فضحكت النادلة."
بيتر هاندكه - خوف حارس المرمى عند ضربة الجزاء

2 comments:

امين سر said...

أنتِ
نعم اعنيكِ انتِ
لماذا لم تأتِ بعد .. ؟
هذا طريق لا يعرفه الساسة
و لا الحكام
و لا الاصدقاء و لا الاعداء
هذا طريق لا يعرفه أحد
ولا يعرف أحد
طريق لم تعرفه أقدام المارّة ،
ولم تدنّسه من قبل عجلات سيارة فارهة تملأ خزان وقودها من عرقي ، وعرق الأغبياء
الذين يقفون في طابور طويل
يريدون خبزاً قبل أن ترتفع أسعار القمح
تعالي .. لماذا انتِ مرتبكة ؟
و لماذا ارتضيتِ ان تتدثرين في حزن مغشوش ؟
دع العالم يسمع صوتك
و إن لم يفعل .. !
فتأكدي انني انتظرك لتشتركين معنا في اسرار اون لاين
على الرابط ادناه
حتى اسمعك
http://asraronline.com/vb/register.php?referrerid=2

M.R said...

حلوة .. حلوة بجد .. مليانة كلام و كلام .. عني و عنك عن البشر و عن فعل الدنيا و عن معنى الأشياء

حلوة تماما.. يعني ع الاخر