Wednesday, December 19, 2007

أبيض و هيك 17



السابعة صباحا. ساحة موقف السيارات الخالية، خالية. لا اراجيح فيها هذا العيد. وحدها بنت صغيرة و امها عبرتا الشارع، ظلين متشحين بالسواد.
المقابر تغتسل للعيد. الموتى لا يبعثون.

***

أعرف ان شيئا ما قد مات ليلة أمس. أظن أنني قتلت طفولتي خطأ. أظن أني قتلتها و حسب. كنت قد وعدتها بالفرح الذي لا ينضب اذا ما هي نامت باكرا. لكنها، طفولتي، سهرت حتى مطلع الفجر، فعاقبتها بالولادة من جديد.

***

تصلني رسالة عبر الحدود. هاتفي لا يحب العربية لكني خمنت نصّها.
كانت تقول " كل عام وانت بخير".
***

وجدتك على سريري. لم ادعوك و لكنك، كعادتك، أتيت دون موعد مسبق. لفني حزن و انا أسألك عن اسمك للمرة الألف. اعذرني. لم أفلح يوما في حفظ أسماء أحلامي.

***
أحدهم لا يريد للأطفال أن يضحكوا. سرق البهجة عن وجه السماء و رمى مفتاح صندوق الكنز في فوضى الزبد. أن تقتص منهم جميع اسباب الفرح كفيل باسكاتهم مدى الحياة. مدى بحجم الموت اذا هو حل على قرية بيضاء.

اسمعني قليلا. اريد طفلة هذا المساء.

3 comments:

hilal said...

mnee7a.
kteer mnee7a.
("qasr eshoq" series is running on tv right now :P )

متشرّد said...

......

El Masry said...

كل عام وانت بخير
المصري