Sunday, May 27, 2007

صديقتي خلود ناصر



تتصل بي مجددا بعد مكالمة طويلة حول الوضع الفلسطيني في لبنان، لتعتذر نيابة عن "الناس اللي آخر همّن شو عم بيصير بالمخيم."

صديقتي.. لقد أكّدت لي بأني لم اخطئ عندما صوّرتك يوما منحنية، كاسرة الاطار، فقط كي تطلقي ابتسامة جميلة معدية.


خلود ناصر ..


شكراً

4 comments:

kholoud - beirut said...

i don't know what to say...

words can not express, so i choose to stay silent inspite of all the "loud" emotions inside of me, my "Amal"

:)

أمل said...

ملاحظة للجماهير

انا و خلود مش عم نبيض طناجر

عم نمسح جوخ بس

:P

اراك بخير خلود

سامية said...

الله عليكم انتو الاتنين! صدق اللي قال فعلا الطيور على أشكالها تقع. :))
أحسنت يا أمل في وصفها وفي رسمها!

أمل said...

يا اهلا يا اهلا

:)

وين هالغيبة سامية اشتقنالك